الخرائط التجريبية والخرائط العامة:مخالفات وتجاوزات وإهمال وتزوير من طرف المكتب الوطني للإحصاء اي الوكالة

حسب تقرير المكتب الوطني للإحصاء اي الوكالة الوطنية للإحصاء:

• الخرائط التجريبية والخرائط العامة:
ترتكز الخرائط التعدادية على انجاز دعائم طوبوغرافية على عموم التراب الوطني. تشمل هذه الدعائم أساسا:
– تحديد احداثيات جميع التجمعات وأماكن الاقامة؛
– تقدير عدد سكان هذه التجمعات؛
– التقطيع إلى مناطق عد تبعا للمعايير التي تم اعتمادها؛
– تحديد الحدود بين الوحدات الادارية.
وتسمح هذه الدعائم الطوبوغرافية ب:
– ضمان شمولية التعداد من خلال توفر ملف أماكن الاقامة؛
– التنظيم الجيد لعمليات العد على الميدان مما مكن من تحديد مجال جغرافي يستطيع كل عداد أن ينجزه خلال فترة التعداد؛
– تقييم الاحتياجات البشرية والمادية من أجل التخطيط والتنفيذ الجيد لجمع البيانات؛
– إعداد ملفات لأحياء المدن والقرى والتجمعات الريفية من أجل استغلال المعلومات المتوفرة حول التجهيزات المجتمعية على مستوى كل وحدة إدارية. ومن أجل ضمان التغطية الشاملة للتعداد تم تقطيع التراب الوطني إلى 3100 منطقة عد. تحتوي كل منطقة عد على ما بين 1200 إلى 1400 نسمة في المناطق الحضرية وما بين 1000 إلى 1200 نسمة في المناطق الريفية؛
– تم تنفيذ كل من الخرائط التعدادية والتجريبية بإدخال وسائل التقنيات الجديدة، حيث تم استخدام ولأول مرة المساعد الشخصي الرقمي (PDA).
• التعداد التجريبي: ويهدف إلى اختبار جميع عناصر منهجية التعداد من وثائق فنية واستراتيجية التعبئة والتحسيس وعمليات جمع البيانات. وقد مكنت هذه العملية من اعتماد الاستمارة وجميع الوثائق الفنية الأخرى.
• اعداد استراتيجية للاتصال خاصة بالتعداد: زودت هذه الاستراتيجية بخطة عمل خاصة شملت جميع الانشطة المتعلقة بالتعبئة الاجتماعية وتحسيس المواطنين والمناصرة لدى الفاعلين وقادة الرأي الدينيين والتقليديين، إلخ.
• لقد مكنت مرحلة الخرائط في النهاية من طباعة 3100 خريطة منطقة عد وحوالي 678 خريطة رقابة و 89 خريطة اشراف.

موقع الخيمة انفو:

زارت إدارة المرصد لموقع الخيمة انفو عدة بلديات من اجل  تقيم صحة انجاز الخرائط من المكتب الوطني للإحصاء اي الوكالة الوطنية للإحصاء والتحاليل الديموغرافية والإقتصادية ولاحظة إهمال تام في تحديد موقع بعض التجمعات السكانية .كذلك عدم وجود عدة تجمعات سكنية علي الخريطة الإحصائية،ودمج عدة تجمعات سكنية  في تجمع سكني واحدة……

الصورة:

الفدبو:

يتواصل…….. سنتطرق لكل النقاط الذي جائت في تقرير المكتب

شاهد أيضاً

تلاعب ولا مبالات وتزوير لجمع تجمعات سكنية في تجمع واحد وإهمال تام لتحديد مواقع تجمعات سكنية علي خرائط الإحصاء العام لسكان والمساكين الماضي2012

مثال : لاتوجد الا قرية واحدة وهي قرية علب الجمل  تابعة لبلدية الاك والقري الأخري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.