أحد المظلومين في مسابقة المكتب الوطني للإحصاء اي الوكالة الوطنية للإحصاء والتحاليل الديموغرافية والإقتصادية

في كرة القدم هناك قرار يسمى Forfait ويتم تطبيقه على الفرق التي تكتفي بشرف حضور اسمها مع قائمة المشاركين في بطولة ما وبشكل تلقائي تخسر مباراتك ٣-٠ لصالح خصمك…

انا و 99% من المشاركين من أولاد البسطاء والفقراء لعنة الله عليهم كنا ضمن قائمة إختيار كادر وكالة الإحصاء الديمغرافي ansade لكن تلك المشاركة لم تتعدى عتبة قانون Forfait لصالح آخرين الله اعلم من أين مقدمهم حيث علمنا انه تم اختيار جميع الكادر من دون مراعاة معايير الشفافية و الشروط ومراحل الإكتتاب التي جاءت في الإعلان حتى ان اللجنة المسؤولة لم تكلف نفسها جهد الإعلان عن النتائج و إشعار المشاركين ان القرار أعلاه تم اعتماده عليهم..

ومن المعلوم ان كل مترشح كان قد حصل على رقم تسلسلي خاص لترشحه وعليه سيتم الرد بالقبول او الرفض..

تخيل ان بعضهم ظل ثلاثة ليالي او اكثر يعاني في تعبئة رصيد الإنترنت وحبك الأوراق وطباعتها لكي يكمل جميع مراحل الترشح بشرف وفي الأخير هناك من لا شرف له سيأخذ مكانه عن طريق زبونية او محسوبية او بزنس اخر غير شريف لا بارك لله له فيه…

في الأسفل موقع ومنصة الترشح ومراحل الإكتتاب التي كان من المنتظر ان تنزل عليها جميع مراحل الترشح ونتائجها وهي خالية على عروشها بينماالوكالة ممتلئةعلى عروشها..

 

كتب علي صفحتهعلى الفيسبوك

لحبيب ولد سيدي عبدي

 

 

شاهد أيضاً

فوضي عارمة تشهدها المؤسسة الجديدة اي الوكالة الوطنية للإحصاء والتحاليل الديموغرافية والإقتصادية ،أين المجلس التوجهي الذي عين من طرف الدولة؟ لماذا يغض الطرف عن كل هذه التجاوزات؟؟

فوضي عارمة تشهدها المؤسسة الجديدة اي الوكالة الوطنية للإحصاء والتحاليل الديموغرافية والإقتصادية أين المجلس التوجهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.