قتل احلام العاطلين عن العمل و اختيار 200 عداد دون مسابقة في دكان محمد المختار

قتل احلام العاطلين عن العمل و اختيار 200 عداد دون مسابقة في دكان محمد المختار

إضافة إلى ما أشرنا إليه سابقا من تعنت مدير الوكالة الوطنية للإحصاء والتحليل الديموغرافي، محمد المختار، الذي يتربع على هذا المكان منذ 13 سنة، و رفضه حل قضيتنا العادلة، بعد انتظار مئات الشباب إعلان مسابقة المكتب لاختيار العدادين التي تعودنا وان كانت صورية إعلانها على الموقع و الترشح لها ، صارت الوكالة اشبه بدكان يتم تقسيم منافعه حسب رغبة مالكه. علمنا من طرف العدادين المحرومين انه تم اختار 200 شخص من الاقارب و الواسطات دون سابق إشعار أو إعلان ويتم تكوينهم الان ، متجاهلا مشاعر ذوي الخبرة من أصحاب الشهادات العاطلين عن العمل، إلا من كانت له قرابة اجتماعية أو وساطة قوية، مما سينعكس سلبا على النتائج التي يقومون بجمعها، وقد ظهر كثير من الإهمال و التلاعب حسب احد العدادة إبان المرحلة التجريبية للخرائط، وهو ما يمثل خطرا كبيرا على العملية برمتاها، خصوصا الإحصاء العام للسكان والمساكن و الذي ستبنى عليه جميع سياسات و مشاريع الدولة للسنوات العشر المقبلة.

 

شاهد أيضاً

تحول أهم مرفق عمومي الي مبني أسنيم الموجود قبالة بنك التجارة الدولية

تم تحويل إدارة النقل التي كان مقرها موجود،في مقر إدارة صوندير قديما المجاور لسوق عثمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.